الثلاثاء, 08 شعبان, 1439 هـ الموافق 24/04/2018 م No Image
No Image

الرئيسية  Skip Navigation Linksالرئيسية    المركز الإعلامي    أخر الأخبار    محتوى الخبر

الأخبار

No Image :التاريخ الخميس٢٦ رجب ١٤٣٩هـ No Image :القسم العلاقات العامة No Image :عدد القراءات ١٤٢ Font Minus font Plus Favourite

مذكرة تفاهم وتعاون بين المؤسسة ومعمل استخلاص سوائل الغاز الطبيعي بالحوية التابع لأرامكو السعودية لدعم مبادرة التشجير لتنمية الغطاء النباتي

وقعت المؤسسة العامة للري صباح اليوم الخميس 26 رجب 1439هـ مذكرة تفاهم وتعاون مع شركة أرامكو السعودية ممثلة في معمل استخلاص سوائل الغاز الطبيعي بالحوية بهدف تعزيز التعاون والتكامل بين الجهتين لشراكة فعالة لاتخاذ التدابير اللازمة للمحافظة على الغطاء النباتي الطبيعي ودعم التشجير. وقع مذكرة التفاهم من جانب المؤسسة العامة للري سعادة المدير المساعد للعمليات المهندس / عبد العزيز بن رشود الرشود، ومن جانب أرامكو السعودية – ناظر المحطة قسم الهندسة بمعمل استخلاص سوائل الغاز الطبيعي بالحوية – سعادة المهندس خالد بن عبد الله المجلجل، وبحضور مدير المحطة – م.يحيى بن شاهين البوخديم. تتضمن زراعة عدد من الأشجار حول المعمل، كذلك تضمن المشروع تصميم شبكات الري الحديث للمواقع التي سيتم زراعتها حول معمل استخلاص سوائل الغاز الطبيعي بالحوية التابع لأرامكو السعودية. وسيتم إعدادها وتهيئتها وزراعتها من قبل إدارة المعمل. تجدر الإشارة إلى أن الفرق الفنية الميدانية بالمؤسسة ستقوم بتنفيذ وعمل جميع المتطلبات الفنية وتحديد الأنواع المناسبة للأشجار التي سيتم زراعتها التي تلائم طبيعة المنطقة الصحراوية المروية بالمياه، مع تقديم الإرشاد الزراعي والمائي لضمان الاستدامة الغير تقليدية المتوفرة بالمعمل، وبالتعاون مع الفرق الفنية. الجدير ذكره أَنَّ هذا المشروع يأتي امتداداً لمبادرة وزارة البيئة والمياه والزراعة لزراعة 10 ملايين شجرة ضمن برنامج التحول الوطني 2020م على مستوى المملكة، والذي يهدف إلى تنمية مُستدامة للغابات والمراعي وإعادة تأهيل الغطاء النباتي، وتساهم المؤسسة العامة للري في هذا المشروع بزراعة 2 مليون شجرة من خلال عدة برامج للحفاظ على البيئة واستدامة الرقعة الزراعية.

تعليقات الزوار
لا يوجد تعليقات على الخبر.
أضف تعليقك:
* حقول يجب تعبئتها

الاسم: *

 

نص التعليق:*

 

جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لدى إدارة تقنية المعلومات 2017 م ©