هيئة الري والصرف بالأحساء تطبق أول مشروع نوعي بمحافظة دومة الجندل



دومة الجندل - "إخبارية الجوف" بدأت هيئة الري والصرف بتطبيق أول مشروع نوعي في منطقة الجوف بمحافظة دومة الجندل لإزالة ونقل المخلفات الزراعية بواسطة إحدى المؤسسات الوطنية المتخصصة بهذا المجال , في مشروع إدارة الري والصرف بدومة الجندل . ومن اهداف المشروع إزالة ونقل المخلفات الزراعية والنفايات والتخلص منها في المنطقة الجغرافية لمشروع الري والصرف وفق المخطط العام المعد لذلك, بهدف بلوغ كل مايلزم لبلوغ النظافة العامة، والمحافظة على البيئة والصحة العامة والرفع من مستواها بتعاون المزارع من منظور بيئي واسع ضمن برنامج شامل يعني بالمحافظة على البيئة الحضرية وحمايتها، والمساهمة في الحد من حدوث الحرائق في مزارع النخيل بسبب تراكم المخلفات الزارعية خصوصاً مخلفات النخيل سريعة الاشتعال مثل السعف والليف وغيره، وتشجيع المزاع على نظافة مزرعته وحثه على ذلك من خلال وضع المخلفات في الحاويات المخصصة لها ويتم نقلها عند الامتلاء حسب خطة العمل والبرنامج الزمني المعد لذلك، وتوعية المزارع بالمخاطر المترتبة على الاهمال في نظافة المزرعة من المخلفات الزراعية بانواعها سواءً على البيئة والصحة العامة من خلال تسببها في حدوث الحرائق وماينتج عنها من خسائر مادية وبشرية ( لاسمح الله ) . وقد وضعت الهيئة خطة عمل المشروع، حيث يتم توزيع الحاويات في منطقة المشروع حسب المخطط العام لمنطقة المشروع، ويتم نقل تلك الحاويات عند إمتلائها بالمخلفات بواسطة رافعة مخصصة لهذا الغرض حسب البرنامج الزمني وخطة العمل ويتم نقلها ورمي المخلفات في المرادم المخصصة لذلك، ونظافة الحاويات وغسلها وتعقيمها بعد تفريغ محتوياتها من الخلفات متى مادعت الحاجة لذلك وإعادتها لمواقعها، نظافة المسافات البينية بين الحاويات ونقل مايوجد من مخلفات الى اقرب حاوية بواسطة شيول صغير وقلاب مخصص لذلك، وإزالة انقاض المزارع والمصارف والاشجار والنخيل ومخلفات المباني والاكوام الترابية المتروكة وغيرها داخل منطقة المشروع بواسطة القلابيات والروافع ونقلها الى المناطق المخصصة لذلك وأهاب مدير إدارة الري والصرف بدومة الجندل المهندس مفلح محمد العنزي بجميع المزارعين والمواطنين بضرورة التعاون مع الإدارة ومقاول المشروع في إنجاح هذا المشروع الحيوي والالتزام برمي المخلفات الزراعية في الحاويات المخصصة لذلك حفاظاً على البيئة والصحة العامة والحد من حدوث الحرائق لاسمح الله . واشار إنه في حالة رغبة المزارع تنظيف مزرعته من المخلفات الزراعية او اثناء مواسم تنظيف النخيل سوف يتم الترتيب لوضع مايحتاجه من حاويات عند مزرعته لرمي المخلفات بها وترحيلها في حال التأكد من احضاره للعمالة اللازمة للتنظيف حتى يتم نظافة المزرعة . كما حذر بأنه سوف تطبق التعليمات على كل من يخالف ذلك برمي المخلفات في غير الاماكن المخصصة لها سواءً بقطع المياه عن المزارع او عن طريق الجهات الرسمية وتكليفه بكل مايترتب على ذلك من التزامات مادية آملين من الجميع التعاون في سبيل المصلحة العامة