مجلس الشورى يناقش التقرير السنوي لهيئة الري والصرف



ناقش مجلس الشورى خلال الجلسة العادية 78 والتي عقدت يوم الأثنين الموافق 18/2/1434هـ تقرير لجنة الإسكان والمياه والخدمات العامة بشأن التقرير السنوي لهيئة الري والصرف بالإحساء للعام المالي 1432/1433هـ، تلاه نائب رئيس اللجنة الدكتور علي الطخيس. ورصد تقرير الهيئة ضعف العائد المادي للتمور بشكل كبير وأثره على المزارعين وخاصة صغار المزارعين والتقليديين منهم الذين يفتقرون إلى آليات الحفظ والتخزين الحديثة وبالتالي تأثير ذلك على تكاليف العناية بالمزرعة وتحسين الإنتاج. وقالت اللجنة إن التقرير يظهر مدى التقدم في تنفيذ مشروعات الهيئة الأساسية المهمة والمتمثلة في التحول من نظام المياه المفتوح إلى النظام المغلق والتوسع في استخدام مياه الصرف الصحي المعالج ثلاثياً في أغراض الري. بعد ذلك طرح تقرير اللجنة للنقاش حيث طالب أحد الأعضاء بدعم مزارعي التمور عبر مصنع الهيئة ومراجعة الأسعار المحددة لتوريد التمور للهيئة برفع السعر دعماً للمزارعين. ودعا أحد الأعضاء إلى التأكيد على قرار سابق للمجلس بإعادة هيكلة الهيئة وتحويلها لهيئة عامة في حين رأى عضو آخر أنه من الأجدى قيام مديريات الزراعة في مختلف المناطق باستلام التمور وتعبئتها بالمصانع المحلية ومن ثم نقلها للهيئة في الأحساء، ليوفر على المزارع تكاليف النقل والانتظار لاستلام التمور. وطالب بإعادة النظر في جدوى إمتلاك الهيئة لمصنع التمور في الأحساء والإشراف عليه ، وذلك لانتشار مصانع التمور المحلية والتجارية حالياً وبعد النقاش والمداولة وافق المجلس على منح اللجنة فرصة لطرح وجهة نظرها تجاه الأراء والملاحظات من قبل أعضاء المجلس في جلسة مقبلة