كلمة رئيس المؤسسة العامة للري بمناسبة ذكرى اليوم الوطني 91 للمملكة العربية السعودية (عام جديد لوطن عظيم)



في الأول من الميزان من كل عام يضاف عام جديد إلى تاريخ هذا الوطن العظيم ليعيد إلى الأذهان ذكرى توحيد المملكة على يد جلالة المغفور له الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود ورجاله الأوفياء وما قدموه من تضحيات من أجل بناء دولة قوية شامخة. يأتي يومنا الوطني هذا العام تحت شعار "هي لنا دار" ليجسد أروع أنواع التلاحم والمحبة بين القيادة والشعب، بفضل الله تعالى ثم بفضل قيادتنا الرشيدة التي سخرت جميع الإمكانات المادية من أجل الإنسان السعودي بل الإنسانية جمعاء. وفي غمرة احتفالنا باليوم الوطني نؤكد على الدَور الريادي الذي تقوم به المملكة في مواجهة التحديات البيئية والذي يتضح جلياً من خلال ما تقدمه منظومة البيئة والمياه والزراعة من جهود حثيثة ومستمرة في مجال التنمية المستدامة وما أعلن عنه سمو ولي العهد الامير محمد بن سلمان عن مبادرتي السعودية الخضراء، والشرق الأوسط الأخضر والتي ترسمان توجه المملكة في حماية الأرض واستدامة الموارد الطبيعية لتحقيق النماء والرفاهية للمملكة والمنطقة. وبهذه المناسبة أتقدم باسمي ونيابة عن زملائي منسوبي المؤسسة العامة للري بالتهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين والشعب السعودي الكريم وكل من يقيم على هذه الأرض الطيبة وأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان.